الانتماء الوطني The Patriot Belongingness استراتيجيات تنميته عند المواطنين م . عباس نوح سليمان الموسوي

 يحكي لنا واقع الأمة العراقية عن أحداث جسيمة تعرضت لها أبناء هذا الوطن خلال العقود الثلاث الماضية , أفرزت مظاهر سلوكية عند مواطنيها تجاه البلد كانت نادرا ما تظهر عند أفراد معدودين جداً قبل السبعينيات من القرن الماضي , وأبرز تلك المظاهر الهجرات الجماعية إلى خارج الوطن في التسعينيات من القرن العشرين , وكذلك النزوح والتهجير ألقسري من منطقة إلى أُخرى داخل الوطن , كما وأظهر تقرير من الأمم المتحدة باعتباره في صدارة دول العالم في الفساد الإداري , مما يعبر كل ذلك عن ضعف تماسك اللحمة الوطنية عند أبناء هذا البلد .

 إن القارئ لهذا الواقع مهما كانت ثقافته فانه يُقَوِمْ أبناء هذا البلد بضعف الانتماء الوطني , وما يحمل هذا الانتماء في طياته من مكونات تتمثل في الحب والتعاطف والولاء والاحترام والطاعة والتجاذب والتماسك والحرية والإيثار .

  لا يمكن لنا إنكار هذا الواقع , بل علينا الإيمان به وتداركه قبل أن يتفشى أكثر فأكثر ولأجل أن يتسنى لنا علاج هذه الظاهرة علينا دراستها جيدا من خلال معرفة وحصر جميع العوامل والأسباب التي أدت إلى تفشي هذه الظاهرة  , وكذلك البحث والتقصي في الوصول إلى العوامل والمثيرات التي كانت سائدة وتعمل على تقوية الانتماء الوطني لدى أبناء هذا الوطن قبل الثمانينيات من القرن الماضي لأجل استعادتها , إذ تطرح المدرسة السلوكية في علم النفس هذه الطريقة في العلاج تحت مضمون الاستعادة التدريجية للاستجابة السابقة المتعلمة .

ونحن بدورنا كمختصين في علم النفس التربوي نضع تحت أنظار المسؤولين بعض الاستراتيجيات التي تساعد في تقوية الانتماء الوطني :

1 – التعزيز : تقديم الجوائز للمواطنين الذين يظهر لديهم التضحية والولاء للوطن .

2 – توفير الحاجات الأساسية للمواطنين كافة التي تكفل الحياة الكريمة .  

3 - توفير السكن الدائم : إصدار قانون بمنح قطع أراضي للمواطنين غير المستفيدين من الدولة بقطع أراضي .

4 - توفير مسطحات خضراء .

5 – الفعاليات الاجتماعية : إقامة أنشطة اجتماعية بين جميع مكونات الوطن .  

6 – التثقيف : إشاعة ثقافة الولاء وحب الوطن من خلال وسائل الإعلام وإقامة دورات لأولياء الأمور وخصوصا الأمهات في كيفية تربية الأبناء على المحبة والتعاون والتسامح والتضامن والسلوك الاجتماعي والإيثار للوطن .

7 - التقليد : على قادة السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية أن يظهروا أمام الشعب بمنظار التلاحم والتكاتف لان أبناء الشعب يقلدون سلوكهم .

8 – النظام : الالتزام بالدستور والنظام السائد في البلد , ووضع غرامات لكل من يخالف , والبدء بالمسئولين أولاً . وكذلك وضع نظام داخلي لعمل جميع المؤسسات .  

9 – الحرمان السياسي : إصدار قانون يحرم العمل السياسي للأشخاص الذين يلجئون إلى الدول والمنظمات التي تحلل وتبيح الدم العراقي , والأشخاص الذين يحملون جنسيات أخرى

10 – نبذ أشكال التمييز والتعصب القومي والمذهبي والجغرافي والاعتزاز بجميع مقدسات الوطن .

11 – القوانين واللوائح : العمل على عدم إلغاء أي قانون لمصلحة المواطن , بل إيجاد صيغ لتطويرها بما يرفع الأثقال عن كاهل المواطن ويقوي انتماءه للوطن , كتوزيع الأراضي والتسليف العقاري للمواطن لبنائها الذي استبدل بالاستثمار السكني لحرمان المواطنين من ذوي الدخل المحدود من الحصول على السكن لعائلاتهم مدى الحياة والقضاء على انتمائهم الوطني 

 ملاحظة :   كلما زادت العناية والرعاية والاهتمام من المنتمىٰ إلى المنتمي ارتفع مستوى أواصر الارتباط , وتقوى العلاقة وتصل إلى الإيثار بالنفس , وسلوك الانتماء عند الأطفال للأبوين خير مثال على ذلك .  

Joomla Templates - by Joomlage.com