الاستدامة في تصميم الازياء... بقلم د. علي حمود تويج

  الاستدامة في تصميم الازياء

بقلم د. علي حمود تويج 

قسم التربية الفنية/كلية التربية/جامعة الكوفة

  الاستدامة في تصميم الازياء (Sustainability in fashion design)

    إن ميل المجتمعات الحديثة للخطوط المستقيمة والزوايا القائمة ينشأ عن الفصل المتزايد عن الطبيعة، وإن هذا يرجع إلى التجزؤ الاجتماعي الذي يشهده المجتمع. ومن ثم يلاحظ ان المصمم يمعن النظر إلى الطبيعة وأشكالها لتشكيل الإلهام التصميمي أكثر من النماذج المتحررة التي تخللت التصميم الحديث، كذلك فأن العديد من المصممين* أمثال (كوكوشانيل)، (ايف سان لوران)، (فيرساتشي)[i] وآخرون أشاروا إلى الطبيعة لكن فقط كإحساس ظاهري وبصري، مثل هؤلاء المصممين أستعملوا أشكالاً من الطبيعة وأنماطاً كوسيلة (إلهام) لخلق تصاميم وأشكال ولكنهم لم يبحثوا في الأسرار الداخلية والعمليات العميقة والنتائج البيئية والعلاقات التي ربطت كائنات الطبيعة الحية كذلك ومن خلال الأكتشافات العلمية الجديدة سواء كانت الالكترونية او الميكانيكية سوف يتم توظيف الخامات الطبيعية مع كل ما هو جديد لانتاج تصاميم مستدامة.

     أن إنتاج واستخدام الأقمشة وفي نهاية المطاف التخلص منها مضر للبيئة، والكثير من مصممي الأزياء ومصانع الغزل والنسيج حريصين على توظيف استراتيجيات أكثر استدامة في عملهم، مع قدر أقل من النفايات وقدر أكبر من المتانة.

       اما بالنسبة للاستدامة في النسيج تشير لأي طريقة مستخدمة للوصول إلى إنتاج النسيج أو معالجته بأكثر الطرق صداقة للبيئة، ولإنتاج النسيج طرق عدة تتنوع معها وسائل تعديل الإنتاج لجعله أقل ضررًا على البيئة، مثل إنتاج القميص القطني، فبدءًا بمرحلة زراعته، يمكن أن نعد التخفيف من استخدام المبيدات الحشرية، وتخفيض كمية المياه المستهلكة في الري (حفظ موارد الأرض)، وإنقاص مساحة الأرض المخصصة للزراعة، إحدى طرق تحويل العملية إلى عملية مستدامة، وأثناء مراحل تصنيع القماش المستخدم في هذا القميص القطني، يمكن أن نعد سلامة الناس العاملين في المصنع، والطرق اللازمة لجعل القماش يغسل عند درجة حرارة أقل عند الاستخدام النهائي(أيضا لحفظ الموارد)، إحدى طرق تحويل العملية إلى عملية مستدامة، وفي طور تصميم القميص والشحن والنقل، يمكن أن نعد سلامة العاملين في هذا المجال، والتقليل قدر الإمكان من التغليف اللازم المستخدم، والطرق الصديقة للبيئة في شحن المنتج حول العالم، وكيفية بيع القميص في المحلات، وكيفية استخدام المستهلك له، وإطالة عمر القطعة قبل أن تطرح في مراكز النفايات، من طرق التنمية المستدامة[ii]. وهناك العديد من المناقشات بدءًا من سلامة الناس العاملين في هذا القطاع، والتأثيرات البيئية للمواد الكيميائية المستخدمة في تلوين النسيج، ويجب أن نفهم أن صناعة نسيج يحقق شروط التنمية المستدامة 100 % غير ممكن، فمن الصعب موازنة كل الأمور، إن الشركات التي تجعل الاستدامة هدفا لها مستقبلا هي فقط التي ستتميز بالتنافسية، وهذا يعني إعادة التفكير في نماذج الأعمال التجارية، فضلا عن المنتجات والتقنيات والعمليات.[iii]

       وخلاصة القول أن تطبيق الاستدامة في النسيج في العراق لن يشكل عبئا على الميزانية كما يعتقد البعض، فأن تصبح صديقا للبيئة يمكن أن يخفض ذلك التكاليف المستقبلية في اعادة تأهيل البـيئة، ويزيد من إيراداتك التي كانت ستستنزف في العملية التشغيلية، وهـذا هـو السبب الذي يجـعل الاستـدامة مـعيارًا لجمـيع أنـواع التـحديث والـتطوير.

 

* مصممي ازياء عالميين.

[i] - Cally Blackman: 100 Years of Fashion Illustration, Laurence King Publishing, UK, 2007,p122.

[ii] - Richard Blackburn: Sustainable Textiles: Life Cycle and Environmental Impact, woodhead publishing, UK, 2009,p151.

 [iii] - www.harvardmagazine.com

Joomla Templates - by Joomlage.com