الرئيسية / الفعاليات العلمية / مهارات وعناصر الاتصال الفعال في المؤسسات التربوية والتعليمية

مهارات وعناصر الاتصال الفعال في المؤسسات التربوية والتعليمية

 مهارات وعناصر الاتصال الفعال في المؤسسات التربوية والتعليمية
الدكتورة / ايثار عبد المحسن المياحي
قسم علوم القران الكريم والتربية الاسلامية
كلية التربية
يعد الاتصال ظاهرة وسلوك انساني يستخدمه لتبادل المعلومات والمنفعة لاستمرار حياته , وهو عملية اجتماعية لا يمكن ان يعيش الانسان بدونها .
ظهر علم الاتصال في القرن الخامس قبل الميلاد وفي كتابات البابليين والمصريين القدماء وكل الاديان منذ العصور القديمة وتدعم هذا المفهوم . وان علم الاتصال يهتم بشرح جوانب من السلوك الانساني يمكن ارجاع اصوله الى الاغريق . وكان ينظرون الى الاتصال بأنه الفن العملي للإقناع , واهم من كتب عن الاتصال هو ارسطو وافلاطون .
مما سبق تبين ان الاتصال يعد من المرتكزات والاسس الرئيسية في تطوير العملية التعليمية .
الاتصال التربوي رؤيا معاصرة وهو الاتصال الذي يحدث في المؤسسات التعليمية بين افرادها .
التربية تعد عملية اتصال بين الفرد وبين العديد من اطراف العملية التعليمية والتربوية وتتضمن اكساب الفرد مجموعة معارف وخبرات واتجاهات تساعده على التكيف مع البيئة الاجتماعية وتستطيع المؤسسات التربوية عن طريق وسائل الاتصال تفعيل عملية التخطيط والتنظيم وصنع واتخاذ القرار .وحل المشكلات وتحسين العملية التعليمية .
وهناك انواع عديدة من الاتصال فمنها النوع الاول : الاتصال بين الانسان والالة : وهو اشبه ما يحدث في التكنولوجيا والتي منها اجهزة الحاسب الالي . والنوع الثاني الاتصال بين الالة والالة: يتمثل في تحكم الآلات لتنظيم انشطة الات اخرى.
اهداف الاتصال :
  • هدف توجيهي : لإكساب المستقبل اتجاهات جديد او تعديل اتجاهات قديمة .
  • هدف تعليمي معرفي : بث معلومات ومعارف جديدة متصلة بحياة المعلم التعليمية ولمساعدته وزيادة معارفه وتوسيع افقه لتفعيل العملية التعليمية والتربوية .
  • هدف اداري: تحسين سير العمل وتحديد المسؤوليات ودعم التفاعل بين العاملين في المؤسسة التعليمية والتربوية.
  • هدف اجتماعي : لتفعيل التواصل القائم بين المربي –المعلم من جهة وطلابه واولياء الامور والاطار التربوي من جهة اخرى وبلك تقوي الصلات الاجتماعية بين المربي والفاعلين الاجتماعيين.
وايضا من اهداف الاتصال هي :
  • نقل الاوامر والتعليمات والتوجيهات والافكار من الادارة للعاملين فيها للقيام ب اداء المهام والمسؤوليات الوظيفية
  • -نقل اراء وافكار المرؤوسين وردود افعالهم نحو التعليمات الصادرة من القيادات لعليا
  • -التنسيق بين جهود العاملين في المؤسسة التعليمية بشكل يساعد غلى قيامهم بأعمالهم بكفاءة وفعلية ويزيد فرص التفاهم المتبادل.
  • رفع الروح المعنوية بين العاملين في المؤسسة التعليمية .
  • اكساب المستقبل خبرات ومهارات ومفاهيم جديدة تساير التغير والتطور الحادث في العالم
اما عناصر ومكونات الاتصال فلكي يكون الاتصال ناجحا ينبغي ان يتوفر له ركنين اساسين هما اقامة علاقات قوية مع الاخرين ونقل المعلومات والافكار اليهم و العناصر هي :
  • الهدف : يعني الغرض من الاتصال ومن نقل الرسالة للمستقبل ويجب ان يكون واضحا ومصوغا بشكل واسلوب يجعل المرسل يوفر كافة الوسائل لتحقيقه
  • – المرسل
  • وهو يعد العنصر الاول والاساسي في عملية الاتصال وهو الفرد الذي يؤثر في الاخرين وسلوكهم .
  • ويتحدد المرسل في الهيكل التنظيمي للمؤسسة متمثلا ب المعلم او المحاضر : مرسل الرسالة ويكون بمضمونها المادة التعليمية والثقافية –المؤلف او الكاتب : ساء كان للكتاب او المقالي او اية مادة علمية او ثقافية او اعلامية
وهناك توجيهات ونصائح للمرسل منها :
– البداية ومقدمة الحديث : من المهارات الاساسية الواجب على المرسل مراعاتها اثناء الحديث المباشر مقدمة الحديث فالطريقة التي يتحدث بها المرسل والكلمات
التي يختارها في بداية او افتتاحية الحديث تؤثر تأثيرا كبيرا على اتجاهات و ادراك المستقبل .
حدة الصوت : يجب على المرسل ان يجب على المرسل ان يتحدث بطريقة هادئة ويقدم المعلومات ولا يظهر عيوب الطرف الاخر في عدم فهمه للمعلومات التي يقدمها ولا يتحدث بهجومية او عدوانية لكي لا يخلجوا من الخلاف والتوتر عند الطرف الاخر. ويعبر بعض الناس عن افكارهم مستخدمين نبرات صوت مختلفة
تلائم مع طبيعة الرسالة او الفكرة المراد ارسالها . فقد دلت بعض الدراسات على ان التحدث بنبرة صوت ضعيفة ومنخفضة تؤدي للاكتئاب  والتحدث بصوت عالي يعني الحماس والتفاعل  وعليه يراعي المرسل نبرات صوته
– توضيح الفكرة والاجراءات :يفضل ان يقدم المرسل فكرة عن الموضوع الذي سوف يتحدث عنه في البداية والزمن الذي سوف يستغرقه للحديث او غير ذلك .
– اللغة : على المرسل ان يختار الكلمات المناسبة او المفهومة لدى الطرف المقابل . ويجب على المتحدث ان ينتقي الفاظه بحيث تتلائم مع المستوى الاجتماعي والعلمي و العلمي للطرف الاخر .
-مهارة التحدث : وتعني مراعاة اللباقة والدبلوماسية والتحكم بالألفاظ وانتقاءها بعناية
– مهارة الكتابة : تجنب الاخطاء اللغوية كتابة
– مهارة القراءة: القراءة مع الفهم والتركيز على ما يقرا
– مهارة الاتصال : لا انصات
-مهارة التفكير : ضرورية وهامة للإقناع والتأثير
فوائد استخدام وسائط الاتصال التعليمية
– اثارة حب الاستطلاع لدى المتعلم وتحفزه على التعلم
– خلق فرص متساوية للتعلم والتغلب على الفروق الفردية
– توفير تغذية راجعة للمتعلم للتعرف على التقدم بعملية التعلم
– خلق عادات تعلم إيجابية والتي منها التحليل والتركيب والحكم على الأشياء وحل المشكلات
– خلق مواقف تربوية تقرب المتعلم من التطورات الحادثة والتقدم الذي يشهده العصر في ظل هذه التطورات
– تساعد المتعلم في استخدامه اكثر من حاسة اثناء التعلم
-تقوية العلاقات بين المعلم والمتعلم
– تغيير دور المعلم من ملقن الى ميسر وموجه لعمليتي التعليم والتعلم
– توفير مصادر تعلم اضافية وليست مقتصرة عل الكتاب

مركز بيلر والمقالة

شاهد أيضاً

دعوة للمشاركة في حلقة نقاشية بجامعة حمد بن خليفة

كلية التربية المختلطة في جامعة الكوفة تتلقى دعوة للمشاركة في حلقة نقاشية بجامعة حمد بن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *