الرئيسية / الفعاليات العلمية / ابحاث / بحوث الدكتور عبد الكريم عبد الحسين الدباج

بحوث الدكتور عبد الكريم عبد الحسين الدباج

بحوث الدكتور عبد الكريم عبد الحسين الدباج
1. علاقة المعرفة النظرية في مادة المنظور برسم المنظر الطبيعي
ملخص البحث
يهدف البحث الى تعرف علاقة المعرفة النظرية في مادة المنظور بالاداء العملي في رسم المنظر الطبيعي لطلبة المرحلة الاولى من قسم التربية الفنية – كلية التربية -جامعة الكوفة.
يتضمن البحث اربعة فصول , اشتمل الفصل الاول على مشكلة البحث واهميته التي تنشق من اهمية  مادة المنظور  ودورها في تطوير الفنون التشكيلية اما الفصل الثاني فقد اشتمل على الاطار النضري والدراسات السابقة , ويتضمن الاطار النضري مباحث ثلاث تتعلق بالمنظور والمناظر الطبيعية يؤدي الى تحسين الاداء العملي لرسم المنظر الطبيعي.  وعلاقتهما مع بعضهما.
في حين اشتمل الفصل الثالث على اجراءات البحث , وقد قام الباحث باعداد وبناء اختيارين لقياس تحصيل الطلبة في مادة المنظور , واحتوت فقرات الاختبار الاول على اهداف سلوكية معرفية صيقت على شكل اسئلة موضوعية . في حين تضمن الاختبار الثاني فقرات متعددة لتقويم نتاجات الطلبة في مادة التخطيط. فيما اشتمل الفصل الرابع على النتائج التي اسفرت عن عدم وجود فروق ذات دلالة احصائية بين درجات الطلبة في الاختيارين النظري والعملي عند مستوى (0,05).
استنتج الباحث , ان اكتساب الطلبة للمعرفة النظرية في مادة المنظور بشكل افضل يؤدي الى تحسين الاداء العملي لرسم المنظر الطبيعي.
2. جماليات الخط الكوفي في الخزف الإسلامي
( مشترك )
ملخص البحث
تأتي اهمية البحث انطلاقاً من اهمية الخط الكوفي كونه وسيلة للتواصل الفكري وله دور مهم في نقل المعاني والافكار ، واداة لبيان المضمون اللغوي والبعد الوثائقي .
يهدف البحث الى ( تعرف جماليات الخط الكوفي في الخزف الإسلامي ).
ومن اجل تحقيق هدف البحث قام الباحثان بتصميم استمارة لتحليل مصورات الصحون الخزفية الإسلامية ، وبعد اكتساب الاستمارة صدقها وثباتها قام الباحثان بتحليل عينة البحث التي بلغت (5) مصورات ( صحون خزفيه اسلامية شملت ثلاث دول اسلامية وهي ( العراق – ايران – مصر )ولعهود مختلفة انحصرت من (القرن الثالث الى القرن العاشر )الهجريين،توصل الباحثان جملة الى النتائج أهمها:
1- سعى الخزاف الى اعطاء السيادة المطلقة للخط الكوفي على سطوح الصحون الخزفية .
2- حقق الخط الكوفي جمالية من خلال توظيفه على سطوح الصحون الخزفية وتكرار الاشكال التي تحيط بالصحون او تتوسطة .
3-      اظهرت عينة البحث تأسيس ناتج بالوحدة التي تعتمد العلاقات الشكلية ونظم توزيعها والترابط بين اجزاء العمل الفني الخزفي.
خرج الباحثان بعدة استنتاجات اهمها:
1-يعد الخط الكوفي الذي وظف في الصحون الخزفية الاسلامية بمثابة عنصر تشكيلي هام ساعد الفنان المسلم على تحقيق التماسك بين اجزاء العمل الخزفي لتأسيس وحدة جمالية يمكن ان يستقبلها المتلقي بوضوح من خلال مشاركة الحرف الكوفي الذي تم اعتماده .
2-حاول الخزاف المسلم ابعاد صناعة الصحون الخزفية عن الجانب النفعي الى الجانب الجمالي وينتقل بها من غاية وظيفيه استهلاكية الى غاية جمالية .
 يوصي الباحثان بان يولي الخزافون المعاصرون اهتماما واسعا بأدبيات الخط الكوفي وتكويناته المختلفة بالمستوى الذي يؤهلهم الى ابتكار تقنيات جديدة للتوظيف .
يقترح الباحثان إجراء دراسة عن الخزافين الغربيين المعاصرين الذين وظفوا الخط الكوفي في نتاجاتهم الخزفية للوقوف على مدى تأثرهم بجماليات الفنون الكتابية والزخرفة الاسلامية .
3. تطور رسم الوجه البشري عند الاطفال
( مشترك )
ملخص البحث
تعد الطفولة مرحلة حرجة من مراحل النمو الانساني وعلى مختلف الاصعدة العقلية والجسمية والعاطفية وعلى الرغم من كثرة المواد الدراسية واهميتها في ثراء الجانب المعرفي لدى الطفل في سني دراسته الاولى. ومادة التربية الفنية تبقى مادة حساسة تحتاج الى العناية من قبل المهتمين بدراسة نمو الطفل ,اذ ان فن الطفل نشاط بالغ الاهمية ومجال خصب للعديد من الدراسات .ومن خلال دراسة مراحل النمو لدى الطفل ومتابعة تطور هذه المراحل والعوامل المؤثرة بالنمو تدرك اهمية رسم شكل الوجه البشري عندهم في تنمية مدارك الطفل ،لهذا هدف البحث الحالي الكشف عن مراحل تطور رسم الوجه البشري عندهم وفق مراحلهم العمرية اذ اقتصر البحث الحالي على رسوم الاطفال بدأ من الروضة وحتى السادس الابتدائي ،(وفي روضة العروبة ،ومدرسة راية الاسلام الابتدائية للبنين )وفي مركز محافظة بابل.
وقد بلغت عينة البحث (57)طفلا 15 منهم من الروضة و42 من المرحلة الابتدائية  ، وقد تطلب البحث بناء اداة لتحليل الرسوم وهي بناء استمارة تالفت من (2) مجالا رئيسا (9) مجالا ثانويا متضمنة (37) خاصية من خصائص رسم الوجه البشري عند الاطفال .
استخدم الباحثان معادلة كوبر لحساب صدق الاداة ومعادلة سكوت لحساب ثباتها .
ومن الاستنتاجات التي توصل لها الباحثان
1-   ان رسم الطفل لشكل الوجه البشري يتطور من البيضوي والدائري غير المنتظم الى البيضوي والدائري المنتظم  كلما تقدم بالسن
2-   يتطور اهتمام الطفل برسم تفاصيل الوجه كلما تقدم بالسن .
4. الخطاب السياسي في نهج الإصلاح الحسيني
( منفرد )
الملخص
منذ نشوء الخليقة وصراع الخير مع الشر يدور رحاه لتصحيح مسار الحياة والنظم الاجتماعية , وقد اقتضت الإرادة الإلهية ان تقع على عاتق الأنبياء والصالحين مسؤولية تحقيق الإصلاح العام للحياة بالحكمة والموعظة الحسنة ثم باسباب القوة المادية إذا ما فرض عليهم الجائرون ذلك, وهكذا هي مسيرة الإمام الحسين (ع) حينما وثب منتفضاً بوجه الطغيان الأموي .
يهدف البحث إلى تعرف مضامين الخطاب السياسي في النهج الإصلاحي الحسيني.
تأتي أهمية البحث من أهمية الثورة الإصلاحية الحسينية لما لها من وقع كبير في تاريخ الأمة الإسلامية وتأثيرها الوجداني في الضمير العالمي لما كانت تستهدفه من تغيير للواقع المتردي للمجتمع إبّان الحكم الأموي .
اشتمل البحث على أربعة مباحث, تناول المبحث الأول مفهوم الإصلاح وسبله, فيما تناول المبحث الثاني آل الرسول (ص) والضرورة الحتمية لتحقيق العدل الإلهي, في حين عنى المبحث الثالث بالمنهج الأموي في إقامة الدولة السفيانية, أما المبحث الرابع فانصب اهتمامه بآليات الإصلاح في مسيرة الجهاد الحسيني, واتبع الباحث المنهج الوصفي الاستنباطي في تحليل النصوص الواردة في البحث, وتوصل الباحث إلى جملة من النتائج أهمها :
1-         يكشف الخطاب السياسي في نهج الإصلاح الحسيني أن امر الإصلاح العام وتغيير مسيرة انحراف الأمة عن النهج القويم هي المسؤولية الدينية والدنيوية للإمام الحسين (عليه السلام), ومسؤوليته الشرعية هذه تأتي من كونه حجة الله وخليفته في الأرض  .
2-         يسقط الخطاب السياسي في النهج الإصلاحي الحسيني الاقنعة التي كانت تتستر بها بنو  ويكشف عن زيف مزاعمهم الدعائية والإعلامية الباطلة, وعن نواياهم المبيتة للنيل من سلامة الدين الحنيف وهدم أركانه. .
3-         يحث الخطاب السياسي في النهج الإصلاحي الحسيني المجتمع البشري على الوقوف بوجه الطغيان والاستبداد والتصدي له مهما كانت التضحيات حفاظاً على سلامة الدين والمجتمع .
4-         يفصح الخطاب السياسي في النهج الإصلاحي الحسيني ان الإصلاح ينطلق من أعماق النفس البشرية فهي المحرك لجميع فعاليات الإنسان, وإصلاحه يكون بتعميق الإيمان وترسيخ اليقين بقيومية الله للكون .
5-         يبين الخطاب السياسي في نهج الإصلاح الحسني انه برغم ما يحمله من أبعاد إنسانية إلا انه يمتلك في نفس الوقت من أسباب القوة والردع ما يؤهله لأن يكون الشبح المرعب الذي يخيف الظالمين.
وأوصى الباحث بإيلاء الأهمية القصوى لموضع النهج الإصلاحي الحسيني لما له من أهمية كبرى في حياة الأمة الإسلامية وتراثها الخالد من خلال إجراء الحواريات والمناقشات العلمية وتوثيق ذلك من خلال وسائل الإعلام, واقترح الباحث إجراء دراسات وأبحاث أكاديمية حول الموضوع .
5. العناصر العمارية ودورها الوظيفي والجمالي في العمارة العربية في العصر الاسلامي
( مشترك )
الملخص
تنبع اهمية البحث من القيمة الحقيقية لفن العمارة الاسلامية ولما تحمب من دلالات روحية تنسجم مع روح العقيدة .يهدف البحث الى تعرف الابعاد الوظيفية والجمالية للعناصر المعمارية في العمارة العربية الاسلامية .
تناولت المقدمة الحديث عن اهم العناصر المعمارية ودورها في العمارة الاسلامية وبضمنها القباب والمقرنصات والعقود والاقبية وما الى ذلك .
توصل الباحثان الى جملة من النتائج واهمها :
1-    استخدام العقود لاغراض معمارية وجمالية داخل المباني وخارجها.
2-    ان الشناشيل تعد من ابرز مظاهر العمارة التراثية في العراق وقد استخدمت لاغراض اجتماعية ومناخية وبنائية.
الكلمات المفتاحية ( عناصر – معمار – الوظيفة – الجمالية – العمارة العربية الاسلامية )
6. الدلالات الانفعالية في رسوم طلبة الجامعة
( مشترك )
الملخص:
هدف البحث إلى تعرف الدلالات الانفعالية السائدة في رسوم طلبة الجامعة, وتعرف الفروق في مستوى الدلالات الانفعالية السائدة  وفق متغيرات: الجنس, والتخصص العلمي, والمستوى ألمعاشي, و تعرف سبل التعبير عن الدلالات الانفعالية في رسوم طلبة الجامعة.
تكونت العينة من  251  طالب وطالبة من طلبة جامعة الكوفة, جرى اختيارهم بالطريقة العشوائية. ولتحقيق أهداف البحث قام الباحثان  بتصميم أداة لتحليل رسوم الطلبة عينة البحث, توفرت فيها الصدق والثبات. وللتوصل إلى نتائج البحث استعان الباحثان ببرنامج الحقيبة الإحصائية للعلوم الاجتماعية SPSS)), اذ تم من خلالها استخراج الدرجة المئوية وقيم الربيعيات ودرجة الوسيط و الاختبار التائي بدلالة عينتين مستقلتين, وكانت أهم الاستنتاجات:
1.         تفوق طالبات الجامعة على طلابها في الدلالات الانفعالية المتمثلة بــــــ (علاقات أسرية, والصداقة), النابعة من أساليب التنشئة الاجتماعية.
2.         أن دلالة التفاؤل تزداد عند طلبة الجامعة كلما زاد المستوى ألمعاشي لهم. إذ أن توفر الإمكانات المادية يسهل عليهم الوصول إلى الأهداف وتحقيق الطموح واتخاذ بدائل متعددة.
3.         ابتعاد طلبة الجامعة من الناحية التقنية عن المجال التخصصي حدا بهم إلى الاستعانة بالرمز كأقصر الطرق لإيصال أفكارهم إلى المجتمع, وان استخدام الرمز والتدليل الرمزي هو من ضمن الطرق التي تفتح النص البصري إلى التلقي العام البسيط أو المباشر .
4.         تتجه رسوم الطلبة إلى الطابع التعبيري الذي يتضمن المغالاة والانفعالات في اللون والشكل لا فتقارهم للأسلوب الأكاديمي (الصنعة,الحرفة, المهارة), وبهذا تتحطم بنيتا اللون والشكل الواقعيتين أمام الطابع التعبيري.
5.         غلبة الطابع التفاؤلي في رسوم الطلبة مما يسمح بقراءة الجانب الانفعالي للدلالة الى التعبير عن الحالة النفسية التي تمتاز بها هذه المرحلة العمرية وبالتالي يمثل هذا الطابع التعبير الصادق عن روحية الشباب ..
الكلمات المفتاحية: الدلالة, الانفعال, الرسوم, طلبة الجامعة.
7. الدلالات التعبيرية التربوية والاجتماعية
في تصميم ملصقات أربعينية الإمام الحسين ( ع ) .
( مشترك )
ملخص البحث :
لواقعة الطف آثار تربوية واجتماعية وسياسية وفكرية ، فهي المعركة الابرز والاكثر محورية في تحديد طبيعة
العلاقة بين الفرد والمجتمع والسلطة ، ضمن نهضة إصلاحية ميزت بين الحق والباطل ، لها العبر والدروس في
تحديد البعد النهضوي في تاريخ الامة وشعوبها ، وتأشير عوامل الاخفاق والنكوص والقوة والنجاح بما تحمله
 من مبادئ انسانية وقيم سامية ، ولأربعينية الامام الحسين ( ع ) محطات تربوية ضمن صياغة اجتماعيه تمثل
مرآة لواقعة الطف ، والملصق الكرافيكي يرصد مشكلات عصره وأحداث التغير الاجتماعي والثقافي في مجتمعه
 فهو استدلال وانعكاس لذلك الواقع ووثيقة عصره . ويهدف البحث الحالي الى كشف الدلالات التعبيرية التربوية والاجتماعية في تصميم ملصقات اربعينية الامام الحسين (ع) كما أن  البحث الحالي يتكون من أربعة فصول تتمثل
بالاطار المنهجي والنظري وإجراءات ونتائج البحث واستنتاجاته . وكانت النتائج في جانب منها ، أن البنية
الدلالية للعلامة في الملصق جاءت بمحمولات متنوعة رمزياً مما أنعكس على مستويات الدلالة الايقونية .
 كما جاءت بكونها باثه لفعل الحدث  أربعينية الامام الحسين (ع ) فاعلة ومنتجة كعنصر وظيفي في مستوياته الدلالية التربوية والنفسية والاجتماعية .
الكلمات المفتاحية :
الدلالات التعبيرية  ,  التربوية والاجتماعية , أربعينية الامام الحسين ( ع ) .
8. السمات الرمزية للمواطنة في رسوم طلبة المرحلة الاعدادية
( مشترك )
ملخص البحث
يهدف البحث الى التعرف السمات الرمزية للمواطنة في رسوم طلبة المرحلة الاعدادية، تضمن البحث الاتي( الرمز والرمزية في الفن, الرسم والتعبير الفني لدى الطلبة المراهقين , المواطنة ), استخدم الباحثان المنهج الوصفي التحليلي كونه ينسجم وموضوعة البحث ، وقد قام الباحثان بتصميم اداة لتحليل رسوم (عينة البحث) التي بلغت (418) طالباً وطالبة تمثل نسبة (6%) من مجتمع البحث الكلي الذي يبلغ (6964) من الطلبة ، اختيرت بالطريقة العشوائية.
     توصل الباحثان الى جملة من النتائج كان اهمها:
1- بلغت نسبة الرسوم التي تحمل السمات الرمزية للمواطنة(56.7%), وتتصدر السمات الاجتماعية السمات الاخرى في تجسيد الدلالة الرمزية للمواطنة في رسوم الطلبة ، حيث بلغت نسبتها (58.5%) .
2- وجود فروق ذات دلالة احصائية عند مستوى (0.05) في السمات الرمزية للمواطنة في رسوم الطلبة وفق متغيري الجنس ولصالح الذكور .
الكلمات الدالة/السمة ، الرمز ، المواطنة ، رسوم الطلبة  ، المرحلة الاعدادية
9. الهوية العراقية وتمثلاتها في عروض المسرح الجامعي( بابل ) أنموذجاً
( مشترك )
ملخص البحث:
يتحدد موضوع هذه الدراسة بالهوية كونها مفهوماً غنياً بالمفردات المعرفية والسمات الانتمائية خاصة في
فن المسرح منذ نشأت الحضارة الإغريقية ومرورا بعصر النهضة والى ما بعد القرن التاسع عشر , حيث
 شكلت مكونات الهوية اللغة والدين التاريخ والتراث محورا اساسا لتعريف هوية اي مجتمع من خلال لغة
المسرح التي تحاكي مرتكزات الحياة بكل جوانبها الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والمعرفية والجمالية
 , وتحمل الهوية العراقية في المسرح الجامعي خطابات انسانية ثرية بالمعارف والمفاهيم الجديدة التي تضاف
الى ابجدية المتلقي الخاصة اذ يستمد من خلالها الرؤيا الخيالية للأشياء ويشرع ابواب قراءة المستقبل بطريقة
 فنية مغايرة بالإضافة الى تعزيز روح الانتماء من خلال احياء التاريخ والتراث عبر المعالجات الاخراجية بوسائلها ومدارسها المختلفة بروح تقنيات الحداثة والتجدد , اذ تضمن البحث اليات اشتغال مكونات الهوية في عروض
المسرح من حيث صورها الشكلية ومفاهيمها المعرفية وانعكاسها على المتلقي . تضمّن الفصل الاول الهيكلية
المنهجية للبحث , حيث تضمن الإطار المنهجي على ثلاثة مباحث , عني الاول بمفهوم الهوية, ومكونات الهوية
(اللغة – الدين – التاريخ والموروث ) اما المبحث الثاني هو بنية من الهوية في المجتمع العراقيّ اما الثالث القيم
 المعرفية للمسرح الجامعي ,  وقد توصلت الباحثة الى مجموعة من النتائج كان اهمها  توظيف بعض العروض
 المسرحية في قراءة الهوية التاريخية الدينية بطريقة معاصرة من الناحية التقنية والجمالية مايعطي استقراءات
 نقدية هادفة متبصرة واعية بالنسبة للمتلقي عبر الجمع ما بين التأصيل والمعاصرة  بالإضافة الى ارتباط
 الهوية في عروض المسرح الجامعي بالموروث الشعبي العراقي .
10. تجسيد واقعة الطف في رسوم طلاب معاهد الفنون الجميلة وفق تصوراتهم الذهنية
( منفرد )
ملخص البحث :
تنبثق اهمية البحث من اهمية واقعة الطف في حياة المجتمع العراقي وعن أهمية الرسوم كمحكات اسقاطية للتعرف على الانفعالات النفسية الكامنة في نفوس الشباب .
       يهدف البحث الى تعرف تجسيد واقعة الطف في رسوم طلاب معاهد الفنون الجميلة وفق تصوراتهم الذهنية .
       تكوّن الاطار النظري للبحث من ثلاثة مباحث ، عنى المبحث الاول بواقعة الطف استعرض فيه الباحث قراءة تاريخية للواقعة ، فيما عنى المبحث الثاني بدراسة المنظومة الفلسفية والنفسية لتمثلات الصورة الفنية ، اما المبحث الثالث فقد عنى بانطباعات واقعة الطف على الفكر الاجتماعي العراقي وانعكاساتها في الفن .
       ومن اجل تحقيق هدف البحث قام الباحث بتصميم اداة لتحليل رسوم الطلاب ( مجتمع البحث) الذي بلغ( 67 ) طالباً ، متبعاً في ذلك منهج البحث الوصفي . وقد توصل الباحث الى جملة من النتائج كان اهمها:
1. ان نسبة ( 91.04 % ) من رسوم الطلاب جسدت واقعة الطف وفق تصوراتهم الذهنية ، في حين ان نسبة ( 8.96 % ) من الرسوم لم يظهر فيها تجسيد للواقعة ، وقد يعزى ذلك الى ضعف قدرات الطلاب الفنية في التعبير عن الواقعة .
2. ان النسبة المئوية العالية للتجسيدات التشكيلية في رسوم الطلاب لواقعة الطف تُعد ترجمة عملية لارتباط الطلاب الوثيق مع الحسين وبمدى تفاعلهم الوجداني الكبير تجاه مظلوميته فضلاً عن سمو انتمائهم الديني والوطني بوصف واقعة الطف جزءً من تاريخهم وتراثهم الاسلامي .
الكلمات المفتاحية : تجسيد – واقعة الطف – طلاب معاهد الفنون – التصورات الذهنية.
11. تمظهرات المقدس الديني في رسوم طلبة المرحلة الإعدادية
( مشترك )
الملخص:
يهدف البحث الى تعرف تمظهرات المقدس الديني في رسوم طلبة المرحلة الاعدادية. تضمن البحث في اطاره النظري ثلاثة مباحث، تناول المبحث الاول قراءة في مفهوم المقدس، فيما تناول المبحث الثاني اشتغالات المقدس في الفن، في حين تناول المبحث الثالث سمات التعبير الفني في رسوم المراهقين. بلغت عينة البحث (1293) طالباً وطالبة تشكل نسبة (10%) من مجمل المجتمع الاصلي البالغ (12927) من طلبة المرحلة الاعدادية. وقد قام الباحثان، ضمن اجراءات البحث بتصميم اداة لتحليل رسوم الطلبة. وقد توصلا الى مجموعة من النتائج كان اهمها:
1. ان نسبة رسوم الطلبة التي توافرت فيها تمظهرات المقدس الديني هي (12.1%) قياساً بنسبة الرسوم التي لم يتوافر فيها والتي بلغت نسبتها (87.9 %).
2. لا توجد فروق دالة احصائياً في تمظهرات المقدس الديني في رسوم الطلبة وفق متغير الجنس (ذكور، اناث).
ومن أهم ما يوصي به الباحثان:
1-      ضرورة توسيع مدارك الطلبة التخيلية عبر برامج تثقيفية تطبيقية تسمح لهم برسم الصور المتخيلة بإختلاف موضوعاتها.
2-      من المهم توثيق علاقة الطلبة بما وراء الحس لاسيما ما يتعلق بتعميق الجانب الروحي الديني.
أمّا المقترحات فكان أهمها: إجراء بحث يتناول هيمنة موضوعات الطبيعة في رسوم طلبة المرحلة الإعدادية.
الكلمات المفتاحية: تمظهر، المقدس، الديني، رسوم الطلبة.

شاهد أيضاً

قسم علوم القران يعقد اجتماعا

قسم علوم القران في كلية التربية بجامعة الكوفة يعقد اجتماعا لمناقشة مواضيع تخص جودة القسم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *